هدنة مؤقتة جنوبي غزة

هدنة مؤقتة جنوبي غزة

امن: متابعة/ جدار نيوز.

أعلن جيش الإحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، وقفا مؤقتا وتكتيكيا للعمليات العسكرية جنوبي قطاع غزة للسماح بوصول المساعدات الإنسانية.ونشر أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم جيش الإحتلال، صباح اليوم الأحد، بيانا عسكريا، أعلن من خلاله أنه هدنة مؤقتة جنوبي قطاع غزة لأغراض إنسانية في الطريق الواصل من كرم أبو سالم إلى شارع صلاح الدين وشماله.

وبين أن هذه الهدنة تأتي “في إطار الجهود المتواصلة التي يبذلها جيش الدفاع ووحدة تنسيق أعمال الحوكمة في المناطق لزيادة حجم المساعدات الإنسانية التي تدخل إلى قطاع غزة وبعد مناقشات جرت مع الأمم المتحدة والمنظمات الدولية”.
وفي السياق نفسه، كشفت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، مساء أمس السبت، أن هناك نحو 10 آلاف مصاب حالاتهم حرجة يحتاجون إلى العلاج خارج القطاع.وقالت وزارة الصحة، في بيان لها، إن “جيش الاحتلال ارتكب جرائم إبادة جماعية في القطاع خلفت 15 ألف طفل شهيد”، مشيرا إلى أن “الواقع الإنساني في شمال غزة يشهد مجاعة وإبادة جماعية”.
وأضاف البيان أن “60 ألف سيدة حامل في القطاع معرضات لخطر الإجهاض ويعانين سوء التغذية”، مؤكدا ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 37266 شهيدا و 85102 مصابا منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
ولا تزال العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة مستمرة، منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول 2023، حينما أعلنت حركة حماس، التي تسيطر على القطاع، بدء عملية “طوفان الأقصى”؛ وأطلقت آلاف الصواريخ من غزة على إسرائيل، واقتحمت قواتها بلدات إسرائيلية متاخمة للقطاع، ما تسبب بمقتل نحو 1200 إسرائيلي، علاوة على أسر نحو 250 آخرين.
وأسفر الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، حتى الآن، عن سقوط أكثر من 37 ألف شهيد وأكثر من 85 ألف جريح، غالبيتهم من الأطفال والنساء، وذلك ممن وصلوا إلى المستشفيات، فيما لا يزال أكثر من 7 آلاف مفقود تحت الأنقاض الناتجة عن القصف المتواصل في أنحاء القطاع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار